رائدة الأعمال التونسية ليلى بن قاسم تنهض بالموروث الثقافي والحرف التقليدية

أسست ليلى دار الضيافة والمؤسسة الإجتماعية دار بن قاسم عام 2013، وهي في الأصل منزل عائلي بني في القرن السابع عشر ورمم ليصبح دار ضيافة ويحتوي على 7 غرف. رغم صغر هذا الفندق فهو يعمل على تحسين المشاركة الاقتصادية في الحي التاريخي الموجود به من خلال العمل مع المشاريع الصغيرة حوله، مثل الورش الحرفية والمحلات التجارية، وخلق مصادر رزق لشباب الحي كمرشدين سياحيين او حرفيين في القطاع الثقافي والإبداعي. يعمل أيضا في دار بن قاسم 7 موظفين وهم بمثابة شركاء في المشروع ومنهم والدي ليلى وجزء من أفراد عائلتها.

هل يجتاز مشروعك اختبار الميزة التنافسية؟

الميزة التنافسية تعتمد على وجود موارد وقدرات للشركة تضعها في مكانة تجارية قوية و/أو متفوقة. الشركات تتنافس اما على توفير قيمة أعلى للمنتج/الخدمة مقارنة بمنتجات/خدمات المنافسين، أو أنها تتنافس على توفير نفس القيمة للزبونة ولكن بسعر أقل من المنافسة. الشركات الاستراتيجية لا تطمح فقط لخلق ميزة تنافسية تقوي مكانتها في السوق أنما لتحقيق ميزة تنافسية مستدامة، أي المحافظة على وجود ميزة تنافسية على المدى البعيد. لتأكيد وجود الميزة التنافسية المستدامة يجب أن تجتاز موارد الشركة وقدراتها اختبار ال- VRIN. أي أن تكون موارد وقدرات الشركة ذات قيمة (Valuable) نادرة (Rare)، وغير قابلة للتقليد (Inimitable) أو الاستبدال (Non Substitutable). تقيس الصفة الأولى والثانية مدى قدرة

تحديد أهداف قصيرة وطويلة الأمد بطريقة SMART

يجب أن تكون أهداف مشروعك أهداف ذكية (SMART)، أي يجب أن تكون:

محددة Specific: أي ألا يتصف بالعمومية والغموض، مثال على الهدف المحدد: بيع المزيد من المنتجات الرياضية عالية الجودة في متاجري الأربعة الموجودة في مراكز التسوق للاستفادة من تأثير المهرجان الرياضي الذي سيقام في مدينتي.
قابلة للقياس Measurable: يجب ان تتمكني من قياس الهدف. على سبيل المثال: أريد بيع المزيد من المنتجات الرياضية عالية الجودة بزيادة %35 مقارنة بالعام الماضي في متاجري الأربعة الموجودة …

أنا المسؤولة الأولى عن كل ما يحدث في حياتي – فداء قاسم، صاحبة شركة بكرا أحلى للنجاعة في العمل وخريجة كاكتوس

بإمكاني تشبيه حياتنا بـ”القطار السريع” من دون أي فرامل (بريكات)! إذا لم نستعمل الفرامل في هذه الحياة، سنكون مثل القطار المنطلق بسرعة رهيبة والذي لا يستطيع التوقف لأنه لم يستخدم فرامله منذ مدة طويلة.

النصيحة لكل امرأة لا تخصص وقتاً لنفسها “توقفي” – أوقفي القطار، وأسألي نفسك

هونغ كونغ فرصتك لدخول الأسواق الشرق آسيوية

زارت عرين شحبري المؤسِّسة والرئيسة التنفيذية لشركة كاكتوس لإنشاء وتنمية المشاريع التجارية مؤخرا هونغ كونغ، لتتعرف على بيئة عمل الشركات الناشئة والفرص التي يمكن أن توفرها هونغ كونغ لرائدات وسيدات الأعمال العربيات. التقت خلال زيارتها بأنجليكا لونج، رئيسة قسم المنتجات الاستهلاكية في قسم الاستثمار في حكومة هونغ كونغ، Chin Yung Lu، مدير المشروع الحكومي Startmeup HK، و، Perkins Ho، رئيس ريادة الأعمال والابتكار الاجتماعي في الجامعة الصينية، Raymond Chu، مدير مساعد  لمعهد ريادة الأعمال في جامعة هونغ كونغ بوليتكنيك، والريادية Belinda Esterhammer، مؤسسة شبكة NextGen، وInes Gafsi، مؤسِّسة رائدات أعمال العالم، بالاضافة الى مشاركتها في مؤتمر ريادة الأعمال PolyU 2018، وزيارة مركز الابتكار في جامعة PolyU حيث التقت بالعديد من رواد الأعمال الذين يعملون بالأساس على إطلاق مشاريع اجتماعية.
ريادة الأعمال لا تلعب الدور الذي تريده الحكومة بعد في هونغ كونغ، لأن الثقافة هناك لا تشجع على ذلك اذ أن الاهالي لا يزالون يرغبون في أن يتوظفوا اولادهم وبناتهم في الشركات، بدلا من أن يخوضوا مجال ريادة الأعمال، وذلك لان حافز البدء بعمل تجاري خاص منخفض نتيجة لتدني معدل البطالة إلى 2.9%. أما التحديات الاخرى فهي ان رواد الأعمال والمستثمرين والذين أغلبهم من الصين الكبرى يتوقعون نتائج سريعة وتحقيق عوائد ربح فورية.
أما عن ريادة الأعمال النسائية في هونغ كونغ، فإن رائدات الأعمال هناك يملن إلى خوض مجال ريادة الأعمال بعد سن الثلاثين، عندما يكتشفن أن العمل لدى شركات لا يضيف لحياتهن المعنى الذي يبحثن عنه. ايضا، هُن يملن إلى الاستعانة بمصادر خارجية في بعض مراحل مشاريعهن التجارية (مثل دراسة السوق، التسويق، العلاقات العامة، التمويل، إلخ)، وقد يكون ذلك نتيجة عدم التحلي بالصبر لتعلُّم جميع الجوانب المختلفة لريادة وإدارة الأعمال، أو الرغبة في الحصول على ربح سريع.
الفرص التي تقدمها هونغ كونغ لرائدات الأعمال المعنيات في دخول الأسواق الآسيوية

التمسك بشغفها مكنها من إرساء التراث الفلسطيني في قلب كل من اقتنى منتجاتها

هوايتها بالتطريز الفلسطيني دفعها لتعلمه في أوقات فراغها، لتتمكن في وقت قياسي من عمل قطع جاهزة للخياطة، لتجرب بعدها نقشات واشكال مختلفة من التطريز مصممة بذلك علامات مرجعية للكتب، براويز، واكسسوارات،وبعد ان حصلت على ثناء الكثيرين، تحولت هوايتها إلى عمل احترافي ومشروع تديره بكل شغف.
تؤكد شيماء أن تحدياتها هي جزء من ما تواجهه رائدات الأعمال العربيات، كعدم الجرأة على ترك الوظيفة الثابتة، والمجازفة بخوض تجربة جديدة، وقلة الداعمين لها، وفقر التجربة في ريادة الأعمال التي وجودها في هذا المجال لا يقل اهمية عن وجودها في باقي المجالات، ولذلك فإن النمو في هذا العالم بطيء جدا مقارنة بالرجال.

مؤسسة كاكتوس عرين شحبري مررت ورشات تدريبية لرواد ورائدات أعمال سعوديين من خلال برنامج MBA مصغر في بابسون سان فرانسيسكو

قامت عرين شحبري -مؤسسة شركة كاكتوس لإنشاء وتطوير مشاريع تجارية- هذا الشهر بقيادة ورشتين في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا بعنوان “عرض مشروعك التجاري بقوة” و”تطوير عقلية النمو لتنمية مشروعك التجاري”. الورشتان كانتا جزء من برنامج MBA مصغّر لرواد ورائدات الأعمال السعوديين والذي ركز على كيفية توسيع وتطوير المشاريع التجارية. رواد ورائدات الأعمال الذين شاركوا في البرنامج يبعثون الأمل ويؤكدون على أنه سيكون لنا جميعا مستقبلا أفضل بوجود مشاريعهم وعملهم الدؤوب على انتاج قيمة من خلال منتجات وخدمات شركاتهم! هذا البرنامج كان نتاج تعاون بين كلية بابسون لإدارة وريادة الأعمال بتنظيم البروفيسور فيليب كيم ومؤسسة منشآت السعودية والتي تعمل على دعم ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال برامج لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

٦ نصائح للحصول على أقصى استفادة من الدورات التعليمية عبر الانترنت

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في الالتزام والاستفادة بأكبر قدر ممكن من الكورسات التعليمية عبر الانترنت:
1. تخصيص وقت محدد وثابت
عليك أن تحددي ساعات وأيام معينة أسبوعيًا لمشاهدة الدروس المسجلة وقراءة المواد المطروحة
2. التفاعل مع الدورة
التفاعل مع زميلاتك في الدورة بتخصيص وقت لتبادل الأفكار أو المناقشة وحل الوظائف معا يخلق لديك مزيدًا من الاهتمام والتركيز
3. تهيئة مكان وبيئة مناسبة للدراسة
4. ….

عشر سلوكيات تحد من نجاحك كرائدة أعمال

اليك مجموعة من السلوكيات التي تحد من نجاحك كرائدة أعمال:
1. التركيز على المشاكل والتحديات، بدلا من التركيز على الحلول والفرص التي توفرها التحديات.
2. الانخراط في طريقة تفكير محدودة، مثل ان هنالك استراتيجية او طريقة واحدة فقط لحل مشكلة معينة.
3. النظر إلى نفسك كضحية والإيمان بأن ما

رائدة الأعمال التونسية ليلى بن قاسم: ٦ نصائح للنجاح في بيع منتجاتك عبر الانترنت

غيرت السوق الإلكترونية تماما وسائل وطرق التصدير. كما خلقت الأسواق الإلكترونية على الإنترنت فرص عمل عديدة للشباب في مجالات التكنولوجيا أو الترجمة أو المجالات الإبداعية حيث يجدون فيها حاجتهم وفضاء يعرضون فيه خبراتهم وخدماتهم. كما غيرت قطاع السياحة الذي بات مفتوحا أمام كل من كان له غرفة إضافية يطرحها للكراء وكان يهوى التواصل على الشبكة. السوق الإلكترونية فتحت نشاط التصدير أمام الجميع وهم في منازلهم.

فإن استهوتك فكرة التصدير، فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك في مواجهة جيش الشراة من جميع أنحاء العالم!

خريجة كورس كاكتوس لإنشاء وتطوير مشاريع تجاريةغادة زيادة :  تحلق بالأطفال نحو عالم أفضل

غادة زيادة الرزي، خريجة دورة  كاكتوس التدريبية لإنشاء وتنمية المشاريع التجارية، الشريكة والمديرة التنفيذية لشركة جيرة للتصميم والحلول المستدامة، ومؤسسة شركة توتة للأثاث وألعاب الأطفال

٢٠ مهارة عليك التحلي بهن لبناء وتطوير مشروع تجاري ناجح

لتبني وتنمي مشروع تجاري ناجح: كوني الدافع الذاتي لذلك كوني جريئة طوري مهاراتك الريادية قومي بدراسة السوق كوني خبيرة بمجال عملك استشيري خبيرات بالمجال اطلبي المساعدة دون خجل وسعي شبكة معارفك اعملي بجد واجتهاد تحملي مسؤولية نجاحك او عدمه كاملة لا تتنازلي عن أهدافك عندما تفشل بعض محاولاتك امتلكي عقلية النمو كوني لينة في قراراتك…

إغلاق الدوائر المفتوحة: 5 نصائح مفيدة لزيادة النجاعة بالعمل

ما هي أسباب عدم نجاعتنا بالعمل وكيف لنا أن نتعامل مع متطلبات الحياة الكثيرة ومع سرعة العصر؟
1. إذا بدأت في مهمة معينة وبشكل اضطراري عليك أن تتركيها، خاطبي نفسك بالضمير المنفصل وقولي:
2. ليس من الحكمة الانجرار وراء كل مهمة:

٦ حقائق لا يخبرونك إياها قبل أن تصبحي رائدة أعمال

قد تكون مرحلة، قد تكون هوساً، وقد تكون شيئا من التهور. بالنسبة لي؛ ريادة الأعمال لم تكن مجرد مرحلة، كانت بداية جديدة؛ شغف تحول لعمل، طريقة للعيش، والسبب الذي أستيقظ من أجله كل صباح لأنتج وأحقق شيئاً جديداً! 
الشيء الوحيد الذي قد يتغلب عليك هو… نفسك! نعم، قد يكون لديك بعض الأوقات المرنة من حينٍ لآخر، لكن يا للهول من الندم الذي سيلاحقك …

الجرة لا تسع أكثر من ثلاث أحجار كبيرة، فأي ثلاث أحجار تختارين؟

من الصعب إنهاء الماراثون بوتيرة ركض سريعة. قائمة المهام لا تنتهي أبداً، كونك رائدة أعمال هناك دائمًا ما يمكنك فعله. إذا كنت تحاولين القيام بجميع المهام، فسوف تضطرين للعمل 16 ساعة في اليوم. هذا التوجه لا يوجد به استدامة وسيؤثر سلبًا على صحتك الجسدية والنفسية، وعلى علاقاتك العائلية والاجتماعية. يجب عليك وضع حدود تحميك وتحمي مشروعك، وعليك ايضا خلق وقت لنفسك لاستعادة طاقاتك مثل لتناول العشاء في المنزل، التأمل، ممارسة الرياضة، قضاء وقت بالطبيعة، الخ.

رائدة كاكتوس مها سليمان: السيدة الأولى لدور النشر في فلسطين

مها سليمان، فلسطينية من الناصرة، مؤسسة ومديرة دار مها للنشر وخريجة دورة كاكتوس لانشاء وتنمية المشاريع التجارية. تخرجت من قسم الآداب لغة عربية بجامعة حيفا وحصلت على لقب ثاني باللغة العربية من نفس الجامعة. عملت مدرسة منذ 30 عام للمرحلة الاعدادية. اضافة إلى تعاونها مع وزارة التربية والتعليم في تحرير وترجمة نصوص الكتب المدرسية وإعداد الامتحانات لذات للمرحلة.

كورس كاكتوس لإنشاء وتنمية مشاريع تجارية نسائية Cactusint.com/cactus10

كورس كاكتوس لريادة الأعمال معد لنساء عربيات تحلمن في 1. تطوير فكرة مشروع تجاري 2. لصاحبات مصالح تجارية ترغبن في تنمية مصالحهن التجارية أو 3. لنساء يتطلب عملهن طرح افكار ومشاريع ريادية، بما في ذلك تحضير الميزانية. كورس كاكتوس لريادة الاعمال يتم عبر الانترنت وهو كورس مهني جدا وبمستوى أكاديمي. تعلم الكورس مؤسسة ومديرة كاكتوس عرين شحبري وهي محاضرة في جامعة هارفرد للدراسات المكملة وبرامج التطوير المهني، وفي كلية سيمونز لإدارة الأعمال في الولايات المتحدة. لقراءة المزيد عن مديرة وطاقم كاكتوس اضغطي هنا. لقراءة تقييم خريجات كاكتوس للدورات السابقة، اضغطي هنا.

50 ألف جنيه جوائز مسابقة تيكني للتكنولوجيا وريادة الأعمال

طلاق مسابقة تكني للشركات الناشئة، التي يبلغ مجموع جوائزها 50000 جنيه، وسيتم اختيار أفضل شركة من بين الشركات المشاركة في كل محافظة من المحافظات الثماني التي تشملها جولات تيكني لهذا العام وهي: طنطا، المنصورة، والسويس، وبورسعيد، وأسيوط، وسوهاج، والأقصر، وأسوان.

خديجة حموشي: عشرينية من المغرب تشق طريق ريادة الأعمال وتوفر فرص تعليم للشباب العرب

خديجة  حموشي (٢٧ عاما) رائدة أعمال مغربية والمؤسسة والمديرة التنفيذية لمشروع “سجال”. حصلت حموشي على بكالوريوس في اللغات الجرمانية (الهولندية٬ الإيطالية والفلمنجية) والآداب واللغويات من جامعة سانت لويس في بروكسل- بلجيكا. وأكملت دراستها العليا في تخصص التعليم والثقافة والهوية في جولدسميث في المملكة المتحدة.

التحقت حموشي بمدرسة ستانفورد للأعمال ضمن البرنامج التنفيذي للقادة. ثم عملت كمعلمة لغات لمدة خمسة أعوام تنقلت فيها بين لندن٬ جنيف وبروكسل. ترشحت في العديد من البرامج والمسابقات التنافسية  كبرنامج صوت المتعلمين في قطر، وبرنامج زمالة القادة الشباب التابعة للمؤسسة العالمية للاقتصاد الإسلامي، وبرنامج هايف القادة العالمي في ولاية كاليفورنيا، وحصلت على العديد من الجوائز من أهمها جائزة ريادة أعمال أفريقيا.