أهمية الاستهداف واختيار شريحة الهدف المناسبة لمشروعك

يعتبر اختيار سوق مستهدف محدد أمر بالغ الأهمية و ذلك للأسباب التالية:
في البداية لا تتوفر لديكِ الموارد والوقت اللازم لفهم احتياجات أكثر من شريحة. إذا كنت تستهدفين عدة شرائح أو إن لم يكن لديكِ استراتيجية لتجزئة السوق، وتسعين خلف الجميع لفهم احتياجات كل شخص أو كل شريحة فإن هذا سيكون مضيعة للوقت، ويمكن أن يؤدي إلى خسارة جميع الشرائح لأن هذه الشرائح المتعددة قد تشك في خبرتك وقدرتك على تلبية احتياجاتهم.
ليس لديكِ المال الكافي لتتمكني من استهداف أكثر من شريحة.
سيسهل عليكِ اتخاذ قرارت بشأن مخصصات وسائل الإعلام فإذا كان السوق المستهدف هو “الفتيات المراهقات” فليس هناك حاجة لشراء مساحة إعلانية في كل مجلة بل يمكنكِ الإعلان فقط في المجلات المشهورة بين أوساط هذا الجمهور، و ذلك سيمكنكِ من توفير المال والحصول على معدل تحويل أعلى.
يتيح لكِ تحديد وصياغة الرسائل الترويجية الناجعة والناجحة التي تجذب السوق المستهدف

هل يجتاز مشروعك اختبار الميزة التنافسية؟

الميزة التنافسية تعتمد على وجود موارد وقدرات للشركة تضعها في مكانة تجارية قوية و/أو متفوقة. الشركات تتنافس اما على توفير قيمة أعلى للمنتج/الخدمة مقارنة بمنتجات/خدمات المنافسين، أو أنها تتنافس على توفير نفس القيمة للزبونة ولكن بسعر أقل من المنافسة. الشركات الاستراتيجية لا تطمح فقط لخلق ميزة تنافسية تقوي مكانتها في السوق أنما لتحقيق ميزة تنافسية مستدامة، أي المحافظة على وجود ميزة تنافسية على المدى البعيد. لتأكيد وجود الميزة التنافسية المستدامة يجب أن تجتاز موارد الشركة وقدراتها اختبار ال- VRIN. أي أن تكون موارد وقدرات الشركة ذات قيمة (Valuable) نادرة (Rare)، وغير قابلة للتقليد (Inimitable) أو الاستبدال (Non Substitutable). تقيس الصفة الأولى والثانية مدى قدرة

أنا المسؤولة الأولى عن كل ما يحدث في حياتي – فداء قاسم، صاحبة شركة بكرا أحلى للنجاعة في العمل وخريجة كاكتوس

بإمكاني تشبيه حياتنا بـ”القطار السريع” من دون أي فرامل (بريكات)! إذا لم نستعمل الفرامل في هذه الحياة، سنكون مثل القطار المنطلق بسرعة رهيبة والذي لا يستطيع التوقف لأنه لم يستخدم فرامله منذ مدة طويلة.

النصيحة لكل امرأة لا تخصص وقتاً لنفسها “توقفي” – أوقفي القطار، وأسألي نفسك

التمسك بشغفها مكنها من إرساء التراث الفلسطيني في قلب كل من اقتنى منتجاتها

هوايتها بالتطريز الفلسطيني دفعها لتعلمه في أوقات فراغها، لتتمكن في وقت قياسي من عمل قطع جاهزة للخياطة، لتجرب بعدها نقشات واشكال مختلفة من التطريز مصممة بذلك علامات مرجعية للكتب، براويز، واكسسوارات،وبعد ان حصلت على ثناء الكثيرين، تحولت هوايتها إلى عمل احترافي ومشروع تديره بكل شغف.
تؤكد شيماء أن تحدياتها هي جزء من ما تواجهه رائدات الأعمال العربيات، كعدم الجرأة على ترك الوظيفة الثابتة، والمجازفة بخوض تجربة جديدة، وقلة الداعمين لها، وفقر التجربة في ريادة الأعمال التي وجودها في هذا المجال لا يقل اهمية عن وجودها في باقي المجالات، ولذلك فإن النمو في هذا العالم بطيء جدا مقارنة بالرجال.

مؤسسة كاكتوس عرين شحبري مررت ورشات تدريبية لرواد ورائدات أعمال سعوديين من خلال برنامج MBA مصغر في بابسون سان فرانسيسكو

قامت عرين شحبري -مؤسسة شركة كاكتوس لإنشاء وتطوير مشاريع تجارية- هذا الشهر بقيادة ورشتين في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا بعنوان “عرض مشروعك التجاري بقوة” و”تطوير عقلية النمو لتنمية مشروعك التجاري”. الورشتان كانتا جزء من برنامج MBA مصغّر لرواد ورائدات الأعمال السعوديين والذي ركز على كيفية توسيع وتطوير المشاريع التجارية. رواد ورائدات الأعمال الذين شاركوا في البرنامج يبعثون الأمل ويؤكدون على أنه سيكون لنا جميعا مستقبلا أفضل بوجود مشاريعهم وعملهم الدؤوب على انتاج قيمة من خلال منتجات وخدمات شركاتهم! هذا البرنامج كان نتاج تعاون بين كلية بابسون لإدارة وريادة الأعمال بتنظيم البروفيسور فيليب كيم ومؤسسة منشآت السعودية والتي تعمل على دعم ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال برامج لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

بدء التسجيل لكورس كاكتوس ربيع 2019 لإنشاء وتطوير مشاريع تجارية نسائية عربية – الكورس يتم اونلاين

كاكتوس هو المكان الوحيد الذي من خلاله تستطيعين تحويل فكرتك أو مبادرتك إلى مشروع ناجح ومربح. في كاكتوس تعلمت روح المبادرة، العطاء، والبحث عن الفرص التجارية في كل مشكلة، وتعرفت على مجموعة رياديات رائعات داعمات، بالاضافة إلى توسيع دائرة المعارف والتشبيك مع مبادرات. أنصح كل سيدة طموحة سواء كانت تريد إنشاء أو تنمية مشروع تجاري الاشتراك في كورس كاكتوس لريادة الأعمال لاكتشاف الطاقات الكامنة بها. باختصار كاكتوس غيرت حياتي للأفضل وهي من أجمل التجارب التي خضتها! – دنيا ضاهر، مؤسسة ومديرة متجر شغل ايد لتسويق المطرزات الفلسطينية والهدايا للسياح والعالم

رائدة كاكتوس مها سليمان: السيدة الأولى لدور النشر في فلسطين

مها سليمان، فلسطينية من الناصرة، مؤسسة ومديرة دار مها للنشر وخريجة دورة كاكتوس لانشاء وتنمية المشاريع التجارية. تخرجت من قسم الآداب لغة عربية بجامعة حيفا وحصلت على لقب ثاني باللغة العربية من نفس الجامعة. عملت مدرسة منذ 30 عام للمرحلة الاعدادية. اضافة إلى تعاونها مع وزارة التربية والتعليم في تحرير وترجمة نصوص الكتب المدرسية وإعداد الامتحانات لذات للمرحلة.

50 ألف جنيه جوائز مسابقة تيكني للتكنولوجيا وريادة الأعمال

طلاق مسابقة تكني للشركات الناشئة، التي يبلغ مجموع جوائزها 50000 جنيه، وسيتم اختيار أفضل شركة من بين الشركات المشاركة في كل محافظة من المحافظات الثماني التي تشملها جولات تيكني لهذا العام وهي: طنطا، المنصورة، والسويس، وبورسعيد، وأسيوط، وسوهاج، والأقصر، وأسوان.

ثمان مهارات لحل المشكلات على كل امرأة ريادية اتقانها

إذا كنتِ تجدين حل المشكلات باعثاً للطاقة؛ فلربما تكونين رائدة الأعمال المنتظرة، أمَّا إذا كانت مواجهة مشاكل غير متوقعة يزعجك ويسبب لك التوتر المستمر؛ فلا تتركي عملك اليومي! من المؤكد أن إنشائك لمشروع جديد مبتكر سيضع مهاراتك تحت الاختبار، وكذلك صبرك وتصميمك، وستحتاجين لتحصلي على الرضا من رحلتك الريادية ككل.

عندما يكون التمكين ريادة وفن

يجذبك في هذا المكان الحضور اللافت للفتيات في مقتبل العمر و شغفهن للتعلم في كيفية تطوير أفكارهن الريادية . حيث نظمت جمعية المستقبل للثفافة و التنمية المرحلة الأولى من المخيم التدريبي لمشروع “رياديات” ضمن مشروع التمكين الاقتصادي للنساء الرياديات في جنوب قطاع غزة الممول من القنصلية الامريكية و مبادرة الشراكة الامريكية الشرق أوسطية MEPI، وامتدت فعاليات المخيم التدريبي للمشروع على مدار 7 أيام متواصلة، شاركت خلالها 48 مجموعة ريادية من النساء، اختير منهن 35 مجموعة نسوية ليتأهلن للمرحلة ما قبل النهائية “مرحلة ما قبل الاحتضان”، حيث سيجري ترشيح 15 مجموعة للمشاركة في تدريب موسع يمتد على مدى شهر ونصف.

10 نصائح للتسويق الإلكتروني من مديرة شركة ارتيستيا.كوم لولوة السديري

اليك 10 نصائح في مجال التسويق الإلكتروني من رائدة الأعمال السعودية لولوة السديري، وهي الشريكة المؤسسة ومديرة شركة ارتيستيا.كوم،  من مشاركتها كضيفة متحدثة في دورة كاكتوس التاسعة لريادة الأعمال عبر الانترنت. 

يجب ان تعرفي في البداية من هم عملائك
يجب ان تعرفي ما هي الكلمات التي تستخدمها المستهلكات اكثر شيء عند البحث عن منتجات او خدمات شبيهة بمنتجاتك او خدماتك، ويجب ان تستخدمي هذه الكلمات في تسويق مشروعك. Google Trends ممكن ان يساعدك في معرفة ما هي هذه الكلمات 
استخدمي Google Analytics في حال كان لديك موقع الكتروني لمعرفة معلومات حول زبائنك وكيفية استخدامهم لموقعك 
استخدمي YouTube Trends لمعرفة ما هي اكثر الفيديوهات الناجحة في استقطاب عدد كبير من المشاهدات والمشاهدين. عادة تكون هذه الفيديوهات قصيرة وجذابة.