رائدة كاكتوس مها سليمان: السيدة الأولى لدور النشر في فلسطين

بقلم:  ديمة أبو أسد، كاتبة في موقع كاكتوس لريادة الأعمال ، غزة، فلسطين

تحرير: روان أبو أسد، صحفية فلسطينية مقيمة بالمملكة المتحدة ،تدرس ماجستير إعلام دولي وعرين شحبري، مؤسسة ومديرة شركة كاكتوس لانشاء وتنمية المشاريع التجارية

مها سليمان، مؤسسة ومديرة دارة المها للنشر والترجمة، خريجة كورس كاكتوس لريادة الأعمال – إنشاء وتنمية مشاريع تجارية، فلسطينية من الناصرة، تخرجت من قسم الآداب لغة عربية بجامعة حيفا وحصلت على لقب ثاني باللغة العربية من نفس الجامعة. عملت مها مدرسة للمرحلة الإعدادية لمدة 30 عام، اضافة إلى تعاونها مع وزارة التربية والتعليم في تحرير وترجمة نصوص الكتب المدرسية وإعداد الامتحانات لذات المرحلة.  

“منذ الصغر، حلمت بتأسيس دار نشر خاص بي، من حبي الكبير وتعلقي الشديد باللغة العربية، وهذا لأن أبي كان يحرص بشدة على تشجيعنا على القراءة والثقافة والتعلم. الفلسطيني لا يملك خيار سواهم للحفاظ على موروثه الثقافي ووجوده على هذه الأرض، وعند وفاة والدي خلف وراءه مكتبة زاخرة بالكتب القيمة، وبقيت دار النشر فكرة تراودني دون اتخاذ أي ردة فعل وتحويلها لواقع، فلم أكن أملك الجرأة اللازمة ولا الأسباب الحقيقية لفعل ذلك، وأولادى كانو صغارا، ولكن رحيل زوجي من اربع سنوات كان الدافع الرئيسي للبدء بتحويل الفكرة لواقع، فهو كان من أوائل الداعمين للفكرة، ووجدت أنه لا يوجد أمامي خيار إلا أن أكمل في هذا الطريق كي أبقى صامدة وكي أقضي وقتي بتحقيق حلمي.

وعندما شاورت مها من حولها بالفكرة، للأسف لم يشجعها أحد، فقد اتفقوا جميعهم على أنه لم يبق هناك من يقرأ وأن الجيل الناشىء والشباب لا يبالون بالكتب والثقافة كثيرا، إلا أن كلامهم لم يثنيها عن البدء بتأسيس الدار، وهذا لأنه من خلال عملها كانت تدرك مها الحاجة الماسة للكتب العربية الخالية من الأخطاء اللغوية،  فهناك إهمال واضح وشديد للغة، وهناك الآلآف من الكتب المليئة بالأخطاء دون أن يدققها أحد، علاوة على ضرورة إثراء المحتوى العربي بما يفيد ويعزز انتماءنا لهويتنا العربية وما يرشدنا للعربية الصحيحة.

شرعت مها بتأسيس دارة المها للنشر والترجمة عام ٢٠١٧، ولم يكن لديها أي فكرة عن كيفية إنشائها، وكانت هي من يقوم بكافة الأعمال التي تتطلبها الدار لوحدها من تدقيق ومراجعة وتنسيق وإشراف تمكنت مها من نشر الكتاب الأول بالشراكة مع جمعية الدار العربية بحيفا، وفيما بعد تمكنت من نشر أربع كتب تتعلق باللغة العربية لكتاب فلسطينيين. من بين الكتب التي نشرتها دارة المها: اللغة العربيّة بين حياديّة الجنس اللغويّ والحركة النِّسوِيّة، وإذا الموءودة سئلت، تعلموا العربية، علم الأفعال، خلاخيل، ومن مكة إلى قرطبة.

بالإضافة إلى إنشاء دارة المها، افتتحت مها هذا العام   مركز ثقافي في سوق الناصرة يتكون من مقهى ومحل لطباعة وبيع الكتب، واختارت مها سوق الناصرة لتعيد للمكان أصالته ودوره في نشر الثقافة والإبداع بين الفتيات والفتيان بشكل خاص والشباب بشكل عام،  وتطمح مها بشكل كبير الى إصدار كتب متخصصة بثقافة الفتيان فجميع الكتب المطروحة تتناول الكبار والأطفال أما حصة الفتيان فهي صغيرة جدا فهم بحاجة في هذه الفترة لكتب تخاطبهم بأسلوب يناسب مرحلتهم يوعيهم ويساهم في تثقيفهم والتغلب على تحدياتهم بشكل سليم.

 

كانت الطريق وعرة جدا بالنسبة لها فسوق الكتب صعب من ناحية عدد القراء وتكلفة الكتب وتسويقها، وكونها جديدة والسيدة الوحيدة في المجال وتملك دار نشر، عدا عن سيطرة دور النشر أخرى على السوق، والوصول للعالم العربي صعب، والاستغلال واتجاه أغلب الكتاب لدور نشر عربية معروفة حتى يصلوا لشريحة أكبر من الناس، واحتلال الكتاب الرقمي الساحة على حساب الكتاب الورقي، ولكن مع ذلك تمكنت من تحقيق حلمها وصنعت الدار بنفسها، وهي اليوم فخورة جدا بأن تضع اسم الدار في كتب لها قيمة ومضمون عند الناس وليس كتب تجارية في السوق.

مهل.jpg
إصدارنا دار المها للنشر: كتاب “وإذا الموءودة سُئلت”

أثناء إنشاء دارة المها تعرفت مها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك على الدورات التي تقدمها كاكتوس لإنشاء وتطوير المشاريع، في وقت حاجتها لتعلم كيفية كتابة  خطة عمل لمشروعها، واتخاذ الخطوات اللازمة بالترتيب المطلوب مع الأخذ بعين الاعتبار دراسة كل الظروف المحيطة. عن اشتراكها بكورس كاكتوس قالت مها:

“كورس كاكتوس لريادة الأعمال  جعلني ملمة بشكل أوسع بآلية التسويق المناسبة، وتعريف الجمهور فكرة مشروعي ونشرها بشكل ناجح، بالاضافة الى نسج علاقات جديدة مع الخريجات والاستفادة من خبراتهن، بغض النظر عن اختلاف طبيعة كل مشروع عن الآخر، والحصول على العديد من الإرشادات اللازم الانتباه لها قبل وخلال تأسيس المشروع.

وتنهي حديثها مؤكدة: “أنا مؤمنة بأنني سأكمل الطريق وأحقق النجاح الذي سعيت له، وإحداث التغيير الإيجابي المطلوب في المجتمع وإن كان محدود ولا أتخيل الفشل أبدا بعد وصولي لهذه المرحلة، فخورة بنفسي وبما حققته وأتمنى من جميع السيدات والشابات أن لا يتنازلن عن أحلامهن وطموحاتهن والسعي لتحقيقها في داخل كل واحدة منا طاقة تستطيع أن تشكل منها النجاح للوصول الى ما تريد”

عرين شحبري، مؤسسة ومديرة كاكتوس
عرين شحبري، مؤسسة ومديرة كاكتوس

 شركة كاكتوس لريادة الأعمال، بإدارة عرين شحبري، هي شركة تسلط الضوء على رائدات عربيات، تقدم معلومات في مجال ريادة وادارة الاعمال، ودورات واستشارة للنساء العربيات المعنيات في انشاء، تطوير، وتنمية مشاريع تجارية بشكل خاص او من خلال الشركات التي تعمل بها النساء. للتسجيل لدورة كاكتوس القريبة لريادة الأعمال او للحصول على استشارة شخصية تواصلي معنا عبر الايميل على Info@Cactusint.com –اتبعي الموقع” وانضمي الى صفحتنا على الفيسبوك، الانستجرام،اللينكدان، والتويتر 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s