ما وراء خطط الأعمال: نساء رائدات في الشرق الأوسط

ترجمة: سندس القططي، كاتبة في موقع كاكتوس، فلسطين
تحرير: عرين شحبري، مؤسسة ومديرة كاكتوس، بوسطن

المزيد من الدعم للمشاريع النسائية سيساعد منطقة الشرق الأوسط على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

مع ازدياد نسب البطالة الكلية والجزئية في المنطقة والتي تعاني العديد من الحروب، تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ثورة شركات ناشئة، وتشغل ريادة الأعمال عقول الشباب الذين لا تزيد أعمارهم عن الخامسة عشر من العمر، والذين يتطلعون بشدة إلى بناء مستقبلهم. تقدم النساء الرياديات في الشرق الأوسط فرصة اقتصادية. و لفهم هذه المسألة، من الضروري النظر إلى الأمور التالية:

تمرد الشباب

كما وضّح الكاتب كاسبر بخصوص الثورات العربية في كتابه المقدمة “يتوجه الاقتصاد الراكد إلى افتقار فرص العمل. تعاني معظم الدول العربية من ارتفاع معدلات البطالة …. ومع عدم وجود أفاق للمستقبل، فإنه ليس من المستغرب أن ينفجر السكان ويكونوا عرضة للتمرد”.

مشاركة المرأة

تواجه النساء في منطقة الشرق الأوسط تحديات أكثر صعوبة بغض النظر عن القضايا الاقتصادية التي تواجه الشباب. وكما توضح لمى عطايا، رئيسة قسم التسويق في موقع بيت.كوم لايجاد فرص عمل انه بالرغم من أن معظم النساء اللاتي في سن العمل في منطقة الشرق الأوسط متعلمات، الا ان فقط 25% منهن يشتركن في سوق العمل.

لما عطايا رئيسة قسم التسويق في بيت.كوم في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.
لما عطايا رئيسة قسم التسويق في بيت.كوم في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.

هناك حاجة متزايدة لإدماج المرأة العربية بالكامل بسوق العمل لينمو اقتصاد المنطقة. آيضا، كما تشير لاكشمي بوري، نائب المدير التنفيذي لنساء الأمم المتحدة – “النساء لهن الدور الأساسي في تغيير قواعد اللعبة في بناء دول أكثر أمناً ومرونة و ازدهاراً”. ولا بد من مشاركة المرأة في كل خطوة في الشرق الأوسط، وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تم تحديدها على أنها أهداف عالمية للأمم المتحدة بحلول عام 2030. عندما تشارك المرأة مع الرجل جنباً إلى جنب فإن الاقتصاد ينمو.

ريادة أعمال المرأة في الشرق الأوسط

في حين تعد البطالة ومشاركة المرأة عائقين، لكن هذا لا يعني أن المرأة ليست فاعلة في الشرق الأوسط، فلديها القدرة على بناء شركات ناشئة.

يُنظر إلى ريادة الأعمال على أنها “الموضة” القائمة في المنطقة ابتداءً من المغرب ومصر وحتى قطر، ولهذا تأثيرات سلبية وايجابية. اذا تم البدء بشركات ناشئة أكثر، فسوف يتم خلق فرص عمل وبالتالي اقتصاد أكثر انتاج. أما بالنسبة للحكومات فسوف يخفف هذا من الضغط عليها من عبء توفير فرص عمل وهم يكافحون من أجل مواكبة الطلب المتزايد في سوق العمل.

وفي الوقت نفسه ليست كل الشركات الناشئة ناجحة ، فمثلا في الأردن ولبنان يوجد الاف الشركات الناشئة، ولكن ليست كلها نشطة. بدلاً من العمل على انجاح هذه الشركات وتنميتها، يتم تسجيل الشركات في البلاد ولكن مع عدم وجود عمل تقوم به.

working-1219889_1920.jpg

التحديات الإجتماعية التي تواجه النساء الرياديات

تعد ريادة أعمال النساء حلم موجود، ولكن هنالك العديد من التحديات ترافقها. قد أبرزت المؤسسات العالمية مثل مؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي بشكل كبير التحديات الرئيسية للنساء الرياديات: (١) التدريب الاضافي، (٢) الموارد البشرية، (٣) الحصول على تمويل، (٤) وارتفاع التكاليف. هناك قضايا أساسية أخرى على المستوى الاجتماعي التي غالباً ما يتم التغاضي عنها في تقارير الحكومات، مثلا، العديد من رجال الأعمال في جميع أنحاء المنطقة لا يريدون لأبنائهم أن يخوضوا عالم الشركات الناشئة لأنه غير مستقر. وتوضح نزهة ديرمومي، المديرة المالية للمركز المغربي للابتكار وريادة الأعمال الاجتماعية “لدينا حواجز أسرية في ثقافتنا. فالنجاح بالنسبة للآباء والأمهات هو حصول اولادهم على وظيفة في الحكومة أو في الشركات الكبرى مع وجود معاش ثابت، إمتيازات اجتماعية، الخ”. واخيرا، تواجه النساء الرياديات ضغوط أسرية اضافية فمعظمهن يتزوج حتى قبل انشاء شركاتهن الناشئة، وبعد الزواج يواجهن مشكلة التوازن بين المسؤوليات العائلية وايجاد الوقت للعمل.

ما هي الخطوة القادمة؟

توضح ديرمومي “هناك حاجة إلى زيادة الوعي حول فوائد ريادة الأعمال عندما يتعلق الأمر بالضغوط الأسرية. وأضافت أن النساء رائدات الأعمال يجب ان يشددن على أن لديهن “طموحات لتحقيق أحلامهن”، ورفع مستوى الوعي يتم من خلال عرض قصص نجاح رائدات اعمال اخريات. فعلى سبيل المثال، لا الحصر، هناك رائدات اعمال ناجحات مثل: نجلاء المضياف، منال العطار، وياسمين البغاري.

ياسمين البغاري. مؤسسة ومديرة شركة فوياج
ياسمين البغاري. مؤسسة ومديرة شركة فوياج

كما يشير اريك أسمر، مدير المركز المغربي للابتكار وريادة الأعمال الاجتماعية  إلى انه “ينبغى أن تركز تغييرات السياسة على التعليم الذي يشجع ريادة الأعمال”.

كما ذكر سابقاً ، في الواقع ، يجب إشراك المرأة وتمكينها في جميع جوانب الحياة: السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لمنطقة الشرق الأوسط  بحلول عام 2030.

المصدر: مترجم من مقال موقع فير اوبزرفر Beyond Business Plans: Women Entrepreneurs In MENA

profile_03 copy

شركة كاكتوس لريادة الأعمال هي شركة تعلم النساء العربيات كيفية انشاء وتنمية مشاريع تجارية. للتسجيل لدورة كاكتوس القادمة لريادة الأعمال او للحصول على استشارة شخصية تواصلي معنا عبر الايميل على Info@Cactusint.com – لمتابعة مقالاتنا، اضيفي بريدك الالكتروني في خانة “اتبعي الموقع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s