ما وراء خطط الأعمال: نساء رائدات في الشرق الأوسط

المزيد من الدعم للمشاريع النسائية بالشرق الأوسط سيساعد منطقة الشرق الأوسط على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

تشهد منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا – المنطقة التي تعاني من الحروب والصراعات أكثر من الشركات المزدهرة – ثورة شركات ناشئة. تشغل ريادة الأعمال عقول الشباب التي لا تزيد أعمارهم عن الخامسة عشر من العمر في الشرق الأوسط منذ حوالي ست سنوات من انشغاله بالثورات العربية. يتطلع بشدة الشباب بالشرق الأوسط إلى بناء مستقبلهم مع ازدياد نسب البطالة الكلية والجزئية في المنطقة التي تعاني من الحروب. وبالإضافة الى ذلك ، هنالك تطلع ديموغرافي وإدراك للنساء في الشرق الأوسط.