أجبرنا على الاختباء لأن الرئيس التنفيذي للشركة كان رافضا بشكل قاطع تشغيل النساء! قصة رائدة الأعمال المصرية آية العريف صاحبة وكالة بكرا للتكنولوجيا التربوية

بقلم: عرين شحبري، محاضرة ومستشارة في مجال ريادة وإدارة الأعمال النسائية Cactusint@gmail.com

بطاقة تعريف

الإسم: آية العريف

العمر: 29 عاما

مكان الإقامة: مصر

الخلفية التعليمية: بكالوريوس في الفنون الجميلة، ماجستير في رسوم القصص المصورة، والآن تدرس للحصول على شهادة الدكتوراه

الخلفية المهنية: 2d key animator في قناة الرسوم المتحركة المجد، مديرة فرع لمجلة أطفال كندية، والان صاحبة شريكة لوكالة بكرا

اسم الشركة: وكالة بكرا للتكنولوجيا التربوية

سنة إنشاء الشركة: 2010

طرق التواصل معك او مع الشركة: Ayah.elareif@barakahagency.com, +201066678719,  Creative.director@barakahagency.com

شريكة: مروة جاد

عدد الموظفات: 25

الموقع الالكتروني: Facebook 

اللون المفضل: الأحمر

الهوايات: الرسم، القراءة، السفر، وتعلم اللغات

مقولة تؤمنين بها وتتبعينها: أنا عند ظن عبدي بي

16900007_10155010015547387_1604314842_n.jpg
آية العريف، شريكة مؤسسة لوكالة بكرا

قبل سنة وفي شهر تشرين الثاني بعثت لي آية برسالة عبر صفحة كاكتوس الفيسبوكية أرادت بها مقابلتي والتعرف أكثر على كاكتوس وخدمات الاستشارة التي أقدمها. كانت حينها آية في لوس انجليس لحضور مؤتمر بعد أن قضت أسبوعا في بوسطن في مؤتمر أسبوع هارفرد العربي. للأسف لم يحالفنا الحظ ان نتقابل في  مؤتمر أسبوع هارفرد العربي مع أني حضرت المؤتمر أيضا، لكن تحدثنا عبر الهاتف عندما كانت هي حينها في لوس انجليس وانا في بوسطن. أذكر جيدا كم تأثرت بقصة آية وكم أعجبت بشخصيتها القوية وكم أنا مسرورة اليوم أن أنشر قصتها هنا، وكلي امل ان تلهم قصتها الاف النساء من جميع اقطاب العالم العربي.

الأسباب التي دفعت آية العريف وشريكتها مروة جاد لإنشاء وكالة بكرا

أنا ومروة كنا في نفس دفعة الفنون الجميلة في الجامعة. بعد التخرج كنا نبحث عن عمل ولكن شركات مصرية في مجال تخصصنا رفضت توظيفنا لكوننا نساء. اذكر مرة عندما كنا أنا ومروة شريكتي في إحدى الشركات لطلب عمل، أُجبرنا على الاختباء لأن الرئيس التنفيذي للشركة، والذي كان رافضا بشكل قاطع تشغيل النساء، دخل الشركة ونحن هناك. بعد هذا الحادث قررنا أنا ومروة إقامة شركتنا الخاصة “وكالة بكرا” للتكنولوجيا التربوية والتي وصل عدد موظفيها اليوم ال- 25 موظفة.

 مروة جاد، صاحبة وكالة بركة للتكنولوجيا التربوية
مروة جاد، صاحبة شريكة لوكالة بكرا للتكنولوجيا التربوية

التحديات في بداية الطريق

لقد صادفنا عدة تحديات في بداية الطريق منها أن الزبائن المحتملين لم يثقوا بنا في البداية كوننا نساء وفي أول العشرينات من عمرنا، أو كانوا يحاولون أن يكونوا معنا على علاقة تتعدى العلاقة المهنية، لذا كنا أحيانا نبعث رجالا مندوبون عنا للقاء الزبائن وعقد اتفاقيات العمل. أيضا، واجهنا صعوبات في التسويق والمسوقون الذين وظفناهم في البداية استغلوا كوننا دون خبرة ولم يعملوا بجد. التحدي الاخر الذي واجهناه هو أنه لم تكن لدينا أي خلفية مهنية في مجال الأعمال وهذا صعب علينا من ناحية التخطيط الاستراتيجي والتطبيق. بعض الأحيان لم نكن نحصل على عمل بسبب الواسطة. أيضا في ذلك الوقت الكثير من أصدقائنا المقربين شعروا بالغيرة كوننا كنا فقط في الثالثة والعشرين من العمر، وكانوا يبعثون لنا برسائل محبطة في محاولة لاثبات أننا لسنا في الطريق الصحيح وأننا أقل منهم. كل هذه التحديات لم تمنعنا من متابعة طريقنا وتحقيق انجازات كبيرة برغم صغر عمرنا.

وكالة بكرا للتكنولوجيا التربوية

وكالة بكرا توفر مناهج دراسية لكل الأجيال ما بين 3 و- 18 سنة. مقر الشركة الرئيسي هو مدينة الجيزة وهي أكبر ثالث مدينة في مصر ويسكنها 3.6 مليون ساكن. الشركة اقيمت في شهر ايلول عام 2010 وزبائن الشركة بالأساس هم مدارس ووزارات محلية ودولية من الكويت، السعودية، مصر، فرنسا، كندا والولايات المتحدة. خدماتنا تتضمن توفير رسوم إيضاحية، كتب، بطاقات فلاش، أوراق عمل، دمى، رسوم متحركة، تطبيقات وألعاب.

وكالة بركة

أهم الإنجازات لوكالة بكرا

حين اقيمت الشركة كنا أنا ومروة العاملتين الوحيدتين في الشركة. خلال الخمس سنوات منذ إقامة الشركة، مرت مصر بأوضاع سياسية وإقتصادية متقلبة، ورغم ذلك فإن الشركة نمت وكبرت لتشغل اليوم 25 موظفة جميعهن نساء. بالإضافة لذلك، فلقد حصلنا هذه السنة على استثمار من شركة دلتا شيلد Delta Shield والتي تترأس إدارتها سيدة الأعمال المصرية المعروفة نيفين الطاهري، والتي تم ترشيحها في سنة 2014 من قبل مجلة فوربس الشرق الأوسط كواحدة من أكثر 200 سيدة عربية قوية.  

عوامل النجاح

عائلتي في البداية وبالأخص أمي التي دعمتني كثيرا وآمنت بي وبأنني أستطيع أن أقيم شركة خاصة بي. أيضا، أبي كان يدعمني كثيرا قبل وفاته. كان يقول لي دائما خلال فترة تعليمي للقب الأول في الجامعة “يجب أن تعملي جاهدة لتصنعي تغييرا إيجابيا في مجتمعك”، وكان يقول لي “سوف تحصلين على شهادة الدكتوراة، ستجوبين العالم وستكونين ناجحة”.

وكالة بركة

وصف ليوم عمل

كل يوم نسبة لي يختلف عن باقي الأيام ولكن عادة استيقظ الساعة السابعة صباحا، أتناول وجبة فطوري وأذهب إلى الشركة. في بعض الأيام أتواجد في لقاءات عمل خارج الشركة، في أيام مخصصة أذهب إلى الجامعة للعمل على رسالة الدكتوراه، وفي أيام أخرى أذهب إلى دروس اللغة الألمانية. عادة أعود إلى المكتب الساعة الثالثة بعض الظهر وأعمل حتى الساعة الخامسة. بعد العمل أذهب إلى معهد اللياقة البدنية لأقوم ببعض التمارين الرياضية. أعود إلى المنزل حوالي الساعة الثامنة أو التاسعة مساء، أتناول وجبة العشاء، أقرأ رسائل البريد الالكتروني، أداعب كلابي، وأشاهد بعض التلفاز حتى الساعة الحادية عشر ليلا.

نصيحة للنساء التي تطمح في إنشاء مشاريع تجارية او للنساء التي ترغب في تنمية مشاريعها التجارية

أنصح كل امرأة أن لا تتنازل عما تريد تحقيقه حتى لو كان كل شيء وشخص ضدها. الله سوف يساعد ويكافئ كل من تعمل جاهدة لتحقيق ذاتها وأحلامها.    

Ayah Product 3

شركة كاكتوس توفر للنساءالعربيات تدريب واستشارة في مجال ريادة وإدارة الأعمال. لتنسيق لقاء تعريفي، تواصلي معنا عبر الموقع او عبر البريد الالكتروني على  info@cactusint.com

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s