15 نصيحة لزيادة السعادة والرضا الذاتي

إعداد: أسماء طباسي ، كاتبة بموقع كاكتوس

قد يعتقد البعض أن السعادة أمراً عشوائياً لا يمكن الحصول عليه أو المحافظة على استمراريته وزيادته، لكن هناك العديد من الأشياء التي يمكنكِ فعلها وسيكون لها أثر إيجابي ودائم على مشاعرك.

إليكِ 15 نصيحة لزيادة سعادتك:

  1. افعلي الصواب وعيشي حياتك بضمير مرتاح؛ حيث أن راحة الضمير والعقلية السليمة ستساهم في تحقيق العديد من الأهداف.
  2. ابقي نشيطة: من البديهي أن الحفاظ على صحة جسمك سوف يعزز نظرتك الإيجابية للحياة ويخفف من شعورك بالتوتر، بالإضافة أيضاً إلى الفوائد البدنية التي ستحصلين عليها مثل تحسين الدورة الدموية وصفاء الذهن.
  3. احرصي على النظرة الإيجابية لنفسك: الثقة بالنفس هي أمر بالغ الأهمية خاصةً في هذا العصر ومع وجود الصور النمطية التي تمليها وسائل الإعلام. وما لا يدركه الكثيرون أن الاهتمام الزائد بما تعرضه وسائل الإعلام يمكن أن يؤدي بهم إلى عدم تقدير الذات.
  4. ركزي على الأشياء التي تحبين فعلها، حيث أن وجود الحماس والشغف لديكِ تجاه الأشياء التي تقومين بها في حياتك وما تفعلينه من الناحية المهنية يمكن أن يجعلكِ في غاية السعادة. ومن المهم أن تعيشي لأجل ما يجعلكِ سعيدة.
  5. اذكري يومياً ثلاثة أشياء أنتِ ممتنة لنفسك عليها. سيساعدك ذلك على تذكيرك بصفاتك الجيدة، ويعزز التحفيز الإيجابي للذات، كما ويمكن أن يرفع من معنوياتك خاصةً في تلك الأيام الصعبة. فالامتنان مرتبط بالرضا وكلاهما لا ينفصلان. الأمر هنا لا يتعلق بالممتلكات المادية بل بالقيم والأشياء التي نقدرها في أنفسنا. يقول سقراط: “الرّضا هو الثروة الطبيعية، والتّرف هو الفقر الاصطناعي.”
  6. جربي شيئاً جديداً. حيث أن تجربة الأشياء الجديدة يمكن أن تحسِّن من قدراتك الإدراكية ومهاراتك الاجتماعية. إذا اكتسبتِ هذه العادة؛ فأنتِ بذلك تسمحين لنفسك بالخروج من منطقة الراحة، مما يساعدك على تعلم كيفية التغلب على مخاوفك، وتعزيز نقاط قوتك، وكذلك الشعور بالاستمتاع، وتحدي عقلك.
  7. ازرعي التفاؤل: احرصي على تبني عادة النظر إلى الجانب الإيجابي للأشياء التي تحدث في حياتك، ولكن لا تكوني متفائلة أكثر من اللازم فهناك أيضاً جوانب سلبية قد تحدث فالمطلوب أن تحرصي ألا يطغى الجانب السلبي على نظرتك. إذا لم تكوني شخصاً متفائلاً بطبيعتك فقد تحتاجين إلى وقت لتغيير تفكيرك التشاؤمي. خذي خطوة للوراء واسألي نفسك: هل الموقف بنفس السوء الذي كنت أعتقده؟ هل هناك طريقة أخرى للنظر في الموقف؟ ما الذي يمكنني أن أتعلمه من هذه التجربة وأستفيد منه في المستقبل؟
  8. توقفي عن مقارنة نفسك بالآخرين. مع تطور المجتمع، أصبح من السهل مقارنة أنفسنا بحياة الآخرين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والمجلات والإعلانات. وهذا أمر غير صحي ويشكل  دلالات سلبية في عقليتنا.
  9. اعزلي نفسك عن المعلومات غير الضرورية. مع الثورة التكنولوجية في الهواتف الذكية التي جعلت المعلومات متاحة في متناول أيدينا في أي لحظة، بدأ الناس يعيشون نمط حياة متسارع مع تشبع في المعلومات المتوافرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي عادةً ما تكون معلومات غير مفيدة لنا. عندما تنئين بنفسك عن هذه المعلومات غير الضرورية والتي لا علاقة لها بسعادتك سوف يصبح ذهنك أكثر صفاءً للتركيز على تحقيق أهدافك.
  10. عيشي الحاضر: لا تؤجلي الاستمتاع والفرحة وأنتِ تنتظرين اليوم الذي تكوني فيه أقل انشغالاً وتوتراً فهذا اليوم قد لا يأتي. ابحثي عن الفرص للاستمتاع بالمسرات الصغيرة في حياتك اليومية، وركزي على إيجابيات الحاضر بدلاً من الغوص في الماضي والقلق بشأن المستقبل.
  11. ابحثي عن هدفك: فالأشخاص الذين يناضلون من أجل تحقيق هدف أو رسالة في حياتهم هم أكثر سعادة من الأشخاص الذين لا يملكون هذه التطلعات. احرصي أن تتسق نشاطاتك اليومية مع هدف بعيد المدى لتحقيقه في حياتك. إذا كنتِ لا تعرفين ما هو هدفك، اسألي نفسك ما الشيء الذي يثير اهتمامي ويمنحني الطاقة؟ ما هي أكبر إنجازاتي التي أفتخر بها؟ كيف أريد أن يتذكرني الآخرون؟
  12. اقضي وقتاً أكثر مع الأشخاص الداعمين وابتعدي عن المحبِطين. يمكن أن يأتي دعم الآخرين في حياتك بعدة أشكال، قد يكون من أفراد العائلة، أو زملاء العمل، أو الأشخاص الذين تقابليهم في أماكن العبادة وفي حياتك اليومية. وقد تبين أن وجود شبكة علاقات إيجابية ينعكس على اختياراتك في الحياة وعاداتك الصحية.
  13. مارسي التأمل. اقتطعي بعض الوقت من يومك لممارسة التأمل وبذلك أنتِ تمنحين عقلك استراحة من صخب الحياة وضجيجها. أظهرت الدراسات أن للتأمل فوائد صحية عديدة مثل زيادة السعادة وتقليل التوتر والإجهاد.
  14. ضعي قائمة أهداف أسبوعية واعملي على إنجازها. حيث أن وجود قائمة أمامك يمكن أن يساعدك على تحقيق الهدف بشكل أسهل ويعمل على تشجيعك.
  15. توقفي عن جلد ذاتك فالتعاطف مع الذات يزيد من الدافع لتحسين الذات: تذكري أن لا أحد معصوم من الخطأ، ولكن ما يميزنا هي الطريقة التي نستعيد بها توازننا ونتعلم من أخطائنا. فتعاطفك مع نفسك عند التخبط والإخفاق سيساعدك على إدراك ما تحتاجين لتغييره ومعرفة الخطوات اللازم اتخاذها للمضي قدماً.

المصادر:

50 Tips to Increase Happiness & Self-Contentment

How to be happy: Tips for cultivating contentment

شركة كاكتوس لإنشاء وتطوير مشاريع تجارية نسائية، هي شركة تعمل على تعليم النساء العربيات كيفية إنشاء وتطوير مشاريع تجارية ناجحة وقابلة للتوسع. كاكتوس توفر معلومات مفيدة، قصص رائدات أعمال ملهمة، كورسات عملية وبمستوى أكاديمي، ورشات، تدريب، واستشارة مهنية للنساء العربيات المعنيات بإنشاء، تطوير، وتنمية مشاريع تجارية بشكل خاص، أو من خلال الشركات التي يعملن بها. للتسجيل لكورس كاكتوس القريب لإنشاء وتطوير مشاريع تجارية أو للحصول على استشارة شخصية من مديرة كاكتوس عرين شحبري، تواصلي معنا عبر الايميل على Info@Cactusint.com . اتبعي الموقع، وانضمي إلى صفحتنا على الفيسبوك، اليوتيوب، الانستجرام،اللينكدان، والتويتر

One Comment اضافة لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s