خريجة كورس كاكتوس لإنشاء وتطوير مشاريع تجاريةغادة زيادة :  تحلق بالأطفال نحو عالم أفضل

 بقلم:  ديمة أبو أسد، كاتبة في موقع كاكتوس لريادة الأعمال
تحرير: عرين شحبري، مؤسسة شركة كاكتوس لريادة وإدارة الأعمال النسائية

تعرفي معنا على أولى مشتركات كاكتوس من غزة، من هي وما أهم المحطات في حياتها؟

غادة زيادة الرزي، خريجة دورة  كاكتوس التدريبية لإنشاء وتنمية المشاريع التجارية، الشريكة والمديرة التنفيذية لشركة جيرة للتصميم والحلول المستدامة، ومؤسسة شركة توتة للأثاث وألعاب الأطفال.

حصلت على لقب أول بالهندسة المعمارية من الجامعة الإسلامية في بداية طريقها، ولكن نتيجة للعديد من الظروف التي مرت بها غزة آنذاك، لم تسنح لها الفرصة في الاستمرار بالعمل الهندسي، مما دفعها للابتعاد عن تخصصها والانخراط بتدريس العلوم، الرياضيات، والفنون للمرحلة الابتدائية. لاحقا،  تنوعت خبراتها في عدة مجالات منها الفنون وصناعة الألعاب والدمى، تصميم وتنسيق الأنشطة للأطفال والأهالي، تدريب المربيات، تصميم الألعاب التربوية لتنمية مهارات الأطفال خلال توليها عدة وظائف مع مؤسسات محلية ودولية. كان هدف غادة الأكبر أن تجد عملا في مجال تخصصها بالتوازي مع تربية أطفالها والاهتمام بهم، عاشت طوال تلك المدة مع الكثير من الضغوطات التي دفعتها  بعد عدة سنوات لتقديم استقالتها من العمل الذي سخرت لأجله الكثير من الوقت والجهد. شرعت غادة بالبحث عن عمل مناسب يحقق لها توازنا بين حياتها العملية والعائلية مدركة لاحقا أن هذا التوازن لا يبنى إلا من خلال العمل الخاص. تتابع غادة: “أنت تديرين نفسك، تتحكمي بقراراتك، لا أحد يستطيع أن يظلمك ولن تتعرضي للتعسف او التمييز،  وهذه الصعوبات جميعها تعرضت لها خلال عملي السابق” واستطردت:”أن أكون حرة نفسي وإتخاذ قرار الاستقالة لم يكن سهلا، ولكن الصدمة التي باغتتني عندما أدركت أنه من الصعب ان تجد عملا يتفهم ويقدر ظروفك متجاهلا بذلك مدى تفانيك في عملك”.

طريق الألف ميل بدأ ب “جيرة”

تمكنت غادة خلال المدة التي استقالت فيها من الاعتناء بأطفالها بطريقتها بعيدا عن الشعور بالضغط أو التقصير. خلال عام ٢٠١٣ بينما كانت لا تزال تبحث عن عمل جديد، عرضت على زوجها المهندس رشيد الرزي أن يؤسسوا معا شركة مختصة بالتصميم المعماري والتصميم الداخلي والأثاث، أطلقوا عليها “جيرة” لتصميم الحلول المستدامة. ولا زالت “جيرة”  مستمرة حتى يومنا هذا رغم الصعوبات التي مرت به،  إلا أنهم استطاعوا أن يثبتوا جدارتهم في السوق ملاقين ردود فعل إيجابية على أعمالهم.

وتحرص غادة في “جيرة” على إنصاف موظفيها والالتزام بقوانين العمل والمساواة بين الجنسين في الوظائف المشغولة .إضافة إلى دعمها للمهندسات الجدد وتوعيتهم بحقوقهم في العمل تجنبا لاستغلالهم من قبل المشغلين مستفيدة من واقع تجربتها القاسية بالعمل سابقا.

“جيرة” و”توتة”

تعتمد غادة بشكل كبير على التعليم الذاتي، تحث على تطوير مهاراتها ومعارفها باستمرار.  وهذا ما يجعلها مواكبة للتطور المستمر في مجال عملها. اليوم ترغب في تكريس خبرتها ونجاح تجربتها في “جيرة” وعملها السابق اللذان جمعا بين الهندسة والإدارة بما يخدم الأطفال لتضع لنفسها بصمة في العمل الفني الخاص بالطفل لتنمية قدراته واستثمار طاقاته بمنأى عن التكنولوجيا التي سرقت كل تفكيرهم وإبداعهم. ومن ذلك المنطلق أوجدت غادة فكرة  مشروعها الثانيتوتة” للأثاث وألعاب الأطفال.

في شركة “توتة” تصمم غادة وفريقها “جيرة” الأثاث والألعاب الداخلية والخارجية  المناسب لكل الفئات العمرية للأطفال؛ حيث يكون لكل أثاث ألعاب خاصة به ولكل قطعة مغزى ما.  علاوة على ذلك، تحرص على أن تكون جميع القطع مصممة وفقا لمعايير السلامة اللازمة للأطفال مما يمنح الطفل الحرية دون تقييده.  ومثالا على ذلك: إذا أراد شخص ما أن يصمم لطفل بعمر 6 سنوات بناء على عمره واحتياجاته، تقوم غادة بالتصميم هذا الفراغ ( مكتبة، حديقة، رياض أطفال) تدرس الفراغ والإضاءة والأدوات والحركة.  بدأت غادة بتحويل هذه الأفكار الى نماذج ومن ثم منتجات كي تستطيع عرضها وتصديرها للخارج آملة أن تجد منتجاتها الفرصة للوصول لجميع الأطفال في داخل فلسطين وخارجها.

مجتمع الكاكتوسيات الملهم

تعرفت غادة على “كاكتوس” من خلال إعلانات كاكتوس عبر الفيسبوك ومتابعة الكثير من سيدات الأعمال لهم.  ثم تعرفت على الدورات التي يقدمها من خلال المراسلات عبر الايميل وأكثر ما جذبها هو الاهتمام الذي أظهروه؛ مما شجعها على الالتحاق بالدورة كتجربة وبالفعل فتحت أمامها الكثير من الآفاق ومنحتها الجرأة وتنظيم الأفكار. كما عززت لديها مفاهيم موجودة مسبقا؛ فطبيعة “توتة” مختلفة عن “جيرة” كونها تهدف من خلاله للربح بناء على الأسس التي سعت لها دائما ولن تحيد عنها أبدا موضحة:”وهنا الربح الذي حققته من الدورة هو المهنية العالية في المعلومات المقدمة، الطاقة الإيجابية التي تبثها أ. عرين في كل لقاء، وهذه الطاقة قد تكون أهم من المعلومات المقدمة، الطاقة التي كانت على هيئة أشخاص يقولون نحن معك ولدينا تجارب مثلك” وأضافت:”أثناء الدورة أدركت أنه بالرغم من صعوبة مشروع كل مشتركة إلا أنهم استطاعوا النجاح وأن منهم من يساندونك و تساندهم، كنت المشتركة الأولى مع كاكتوس من غزة، والتشبيك الذي أتاح لي، من خلال اللقاءات مع رياديات عربيات، إنتاج تصاميم ومنتجات ( بعض المنتجات لا تتناسب مع الظروف في غزة) ولذلك استعدن جميعهن للعمل مع بعضهن كل واحدة من جانب خبراتها وعملها، وقاعدة المعارف بهؤلاء كنز لا يقدر، فقد لا تشعري بالاستفادة الآنية من هذا التشبيك ولكن سيظل دائما موجود عند الحاجة (المستقبل)، وهذا ما دفعني للإنتاج أكثر ك،ن نجاحاتهم تعني لنجاحي الكثير والعكس صحيح حتى لو جاء هذا النجاح متأخرا أو بعد صعوبات جمة”.

نصيحة تقدمها غادة للفتيات والمقبلات على إنشاء مشاريعهم الخاصة؟

“راودتني الكثير من الأفكار التي اعتبرتها فرصة تجارية وكنت مقتنعة بها، ولكن من حولي لم يروا ذلك و أحبطوني. لذلك عندما تريدين أي شيء استفتي قلبك أولا و ستكونين قوية” واستدركت :”ولكن الآن ليس فقط قلبك وإنما اذهبي واستشيري الناس التي لديها طموح مثلك ولا تسألي النصيحة من الذين لا يملكون هدفا في حياتهم لأنهم يروا نجاحك فشلهم، تعاوني دائما مع الصادقين وأصحاب التجارب ولا تسألي عزيزا على قلبك وإنما اسألي شخصا مهنيا في القطاع الذي تذهبين إليه. من يحبونك يخافون دائما على مجهودك لأنهم يعتقدون في جانب ما أن أنوثتك ستضيع وحياتك ستدمر ولن يروا أنك في يوم من الأيام ستنجحين وتكونين قدوة لكل من هم حولك”.

imageشركة كاكتوس لإنشاء وتطوير مشاريع تجارية توفر كورسات واستشارة شخصية لرائدات وسيدات اعمال يردن تطوير وتوسيع نطاق عمل شركاتهن ولنساء عربيات يطمحن في اقامة مشاريع تجارية. للتسجيل لكورس عبر الانترنت كاكتوس لانشاء وتطوير مشاريع تجارية، ادخلي الرابط هنا وتواصلي معنا عبر الايميل على info@cactusint.com 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s