حوار ريما الكردي مع ابنتها هو سبب انشاء مشروعها وفوزها بجائزة محمد بن راشد للغة العربية

بقلم: سندس القططي، كاتبة في موقع كاكتوس - غزة، فلسطين
تحرير: عرين شحبري، مؤسسة كاكتوس - بوسطن، الولايات المتحدة

حصدت هذا الشهر رائدة الأعمال الأردنية ريما الكردي جائزة محمد بن راشد للغة العربية من خلال مشروعها «برنامج جنى القراءة» ضمن محور التعليم، وفئة أفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية وتعلمها في التعليم الأولي والمُبكر، حيث يعتبر برنامج جنى القراءة الأول من نوعه لدعم ورفد تعلّم وتعليم مهارات القراءة لدى طلاب المرحلة الابتدائية، ورفع قدراتهم وكفاءاتهم بهدف إعداد جيل قادر على فهم وتحليل محتوى ومواد القراءة بلغته والتي تعد العنصر الرئيس من مكوّنه الثقافي، للارتقاء بمستوى الفهم والتواصل مع اللغة الام دون حواجز أو معوقات.

بداية مشروع جنى القراءة

سؤال ابنة ريما لها وهي في الصف الثاني الإبتدائي، هو ما دفعها لإنشاء مشروعها الخاص. ريما الكردي كانت تتحاور مع ابنتها سما عن قصةٍ للأطفال كتبتها باللغة العربية، فعرضت عليها سما أن تنشئ موقع باللغة العربية لقصص الأطفال كما أن هناك مواقع باللغة الإنجليزية، فمن هنا كانت البداية حيث أنشأت ريما الكردي، الحاصلة على ماجستير أدب عربي ونقد مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة اليرموك في الأردن، موقع جنى القراءة الإلكتروني، وهو برنامج متنوّع الموضوعات، يعبّر عن واقع الطفل العربي، ضمن بناء متسلسل للمهارات القرائية، ويهدف بشكل رئيسي إلى تقديم مكتبة إلكترونية للأطفال القرّاء، وذلك بتوفير أداة سهلة تمكّنهم من تعلم أكثر المهارات ضرورة باللغة العربية.

ما هو سر نجاحك؟

لعل الأمور التنظيمية تبدو جدًا مهمة وساعدني فيها صديق ومدير إداري متطوع هو الدكتور معاذ صباح، ولكن أكثر ما كان يؤدي للاستمرار هي أمور معنويّة، أساسها الصبر على الخطوات البسيطة التي بالمحصّلة تقود لتحقيق الفكرة في شموليتها، الحوارات الذكية في التخطيط ووجود مجموعة من الأصدقاء الملهمين ولو في ميادين أخرى ومتنوعة إلا أنها تنفخ في الروح عندما تتعب. المتابعة والمثابرة عاملان ضروريّان للنجاح، فالرحلة ليست سهلة، ومليئة بالعقبات وعلى كافة المستويات، وكلما زادت التحديات وانحلّت العقد بعد ذلك تصير الدروس أكبر وأكثر فتختصر الطريق علي في الاستفادة وتحاشي الأخطاء. وقبل كل شيء التوفيق الإلهي، فإيماني أنني مهما حاولت ولم يكن مقدّراَ لي أن أنجح فلن أنجح، ولكني عرفت منذ أن كنت في السادسة عشر من عمري رسالتي وهدفي وعلى أساسه أكملت مسيرتي في اللغة العربية وتعليمها ونصرتها ما استطعت إلى ذلك سبيلا.

رائدة الأعمال الأردنية ريما الكردي مؤسسة جنى القراءة
رائدة الأعمال الأردنية ريما الكردي مؤسسة جنى القراءة

ما هي الرؤية التي تطمحين إليها من انشاء موقع جنى القراءة؟

  1. صنع جيل قارئ قادر على تحليل النّص وفهم المقروء وتطبيق ذلك في اختياراته الإيجابية.
  2.  خلق عادات إيجابية تجعل القراءة عادة يوميّة وجزء من حياة الطفل.
  3. توفير منصة إلكترونية تساهم في تعلم وتعليم الأطفال مهارات القراءة باللغة العربية (فك شفرات النّص المقروء وفهم المحتوى).
  4. القراءة بسلاسة وطلاقة وتعبير صوتي ملائم للمعنى ومتناغم مع الغرض من النص.
  5. إكساب الطفل رصيد من المفردات الحياتيّة لإثراء معجمه اللغوي التعبيري.
  6. فهم أنواع النصوص وأغراضها وتوظيفها كأداة تعبيرية لاحقًا: (قصصيّة سرديّة، وظيفيّة معلوماتية، وإقناعية احتجاجية، وإرشاديّة

6.png

“السّعادة اختيار، ولطالما كنت إيجابية في اختياري لخطواتي في الحياة، ولأن السعادة أيضًا رحلة فكل لحظة أستطيع أن أنشر بها علمًا أو معرفة أو محبة هي لحظة سعيدة في حياتي، مفهوم السعادة عندي لا يتعلق بمحطة أو موقف واحد ولا تنحصر السعادة عندي على لحظات بعينها”

rima in dubai

عرين شحبري، مؤسسة ومديرة كاكتوس
عرين شحبري، مؤسسة ومديرة كاكتوس  

شركة كاكتوس لريادة الأعمال، بإدارة عرين شحبري، هي شركة تسلط الضوء على رائدات عربيات، تقدم معلومات في مجال ريادة وادارة الاعمال، وتقدم دورات واستشارة للنساء العربيات المعنيات في انشاء، تطوير، وتنمية مشاريع تجارية. للتسجيل لدورة كاكتوس القريبة لريادة الأعمال او للحصول على استشارة شخصية تواصلي معنا عبر الايميل على Info@Cactusint.com –اتبعي الموقع” وانضمي الى صفحتنا على الفيسبوك، الانستجرام،اللينكدان، والتويتر 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s