ما وراء خطط الأعمال: نساء رائدات في الشرق الأوسط

المزيد من الدعم للمشاريع النسائية بالشرق الأوسط سيساعد منطقة الشرق الأوسط على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

تشهد منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا – المنطقة التي تعاني من الحروب والصراعات أكثر من الشركات المزدهرة – ثورة شركات ناشئة. تشغل ريادة الأعمال عقول الشباب التي لا تزيد أعمارهم عن الخامسة عشر من العمر في الشرق الأوسط منذ حوالي ست سنوات من انشغاله بالثورات العربية. يتطلع بشدة الشباب بالشرق الأوسط إلى بناء مستقبلهم مع ازدياد نسب البطالة الكلية والجزئية في المنطقة التي تعاني من الحروب. وبالإضافة الى ذلك ، هنالك تطلع ديموغرافي وإدراك للنساء في الشرق الأوسط.

نصائح ضيفات لقاء دورة كاكتوس لريادة الأعمال المغربية ياسمين البغاري، السعودية لولوة السديري، والفلسطينية روان ابو شعيرة

بعض من النصائح التي اعطتها لولوة هي فحص الطلب على المنتج او الخدمة في السوق حتى لم يكن المنتج كاملا مثلما تريدينه بعد، الليونة في التفكير وفي مواجهة المصاعب والتحديات، وجود ميزة تنافسية قوية، وجود طاقم استشاري قوي يكمل في المهارات ما تملكه المبادرة، مرشدات ومرافقات Mentors، وجود مصادر للدعم من اهل، اصدقاء، فريق عمل ومختصات، والاشتراك في مسابقات مختلفة ممكن ان توفر دعم معنوي، مهني، ومادي للرائدات مثل مسابقات كارتيير، ايكوينج جرين، ماس تشالينج، MIT العرب، المئة والتغيير وغيرهم من المسابقات.