عيشي اللحظة: نصائح تساهم في إعادة طاقاتك الإيجابية

ليس من السهل أبدا لأي رائدة أعمال الاعتياد على الوضع الجديد وما تسببه ازمة انتشار فايروس الكورونا من احتجاز الجميع في البيوت، والتأثير على نمط حياتك ووقتك، لكن من المهم أن تعلمي أنه من الطبيعي جدا أن تكوني قلقة، فنصيحتي الأولى تقبلي القلق الذي تشعرين به وتعاملي معه كردة فعل طبيعية. إليك نصائح أخرى  ممكن أن تسهل عليك كيفية التأقلم مع الوضع الجديد الراهن:

عيشي الحاضر:
لا تدخلي دوّامة الندم على الماضي أو الخوف من المستقبل، لأنه في الحالتين ليس لديك أي سيطرة لا على الماضي ولا على المستقبل.
المكان الوحيد الذي لديك سيطرة كاملة عليه هو اللحظة الحالية التي تعيشينها، لذا عيشي اللحظة واستمتعي بها بكل قوتك.

واجهي مخاوفك:
قسم من مخاوفك غير حقيقية وعقلك هو من خلق هذه المخاوف. امحي السيناريوهات السلبية من عقلك ولا تعطي لها أي شرعية.
اما بالنسبة للقسم الثاني فمن الممكن أن يكون حقيقي. بهذه الحالة، تعاملي مع مخاوفك الحقيقية بعقلانية وجربي إيجاد حلول مناسبة. تخيلي أسوأ شيء ممكن أن يحدث وإعملي كل ما تستطيعين فعلة وما هو تحت سيطرتك حتى تمنعين حدوثه. المهم ان لا تحاولي السيطرة على ما ليس بأمكانك السيطرة عليه لأن هذا سيزيد من توترك وخوفك.