٦ نوافذ للبدء بالتفكير في بناء حياة جديدة خاصة بك كأم

بعد حصولك على شهادة جامعية أو بعد سنوات من العمل في وظيفتك، قد تضطرين لترك العمل لتغير ظروف حياتك وزيادة المسؤوليات، أو لرغبتك في التوقف عن العمل لظروف خاصة. لا ننكر بأن الحياة الأسرية والاعتناء بالأطفال هي وظيفة بدوام كامل، ولكن، ماذا يحدث عندما يذهب الأولاد إلى المدارس، أو الجامعات، أو حتى عندما ينشغلون في حياتهم الخاصة خارج البيت!

إليك ٦ نوافذ للبدء بالتفكير في بناء حياة جديدة خاصة بك:
1. التكنولوجيا: الأداة التي تنقلب لوحش مرعب لمن يبتعد عنها قليلاً، فماذا تفعل الأمهات اللواتي هجرنها لسنوات! حسناً، هناك خبر جيد! لم يفت الوقت بعد

ست نصائح يجب أخذها في الحسبان لتقييم الشريك او الشريكة المثالية لشركتك الناشئة

يُعرف الرياديون بمحاولتهم فعل كل شيء بمفردهم في البداية من منطلق تقليل التكلفة ولكن في مرحلة ما، يتجاوز المطلوب فعله طاقات وإمكانات الريادية وقد تحاول ان تبحث عن شريك/ة لها في المشروع. لكن قبل الإقبال على هذه الخطوة يجب الإجابة على سؤال واضح وصريح: هل بالفعل أحتاج إلى شريك/ة في هذا المشروع؟
عليك القيام بمجهود كبير والحياد عن طريقك المعتادة للبحث عن شريك/ة مناسبة. فإليّك بعض الأمور التي يمكن أخذها في الحسبان للعثور على الشريك او الشريكة المثالية لمشروعك: