النزاهة في مجال ريادة الأعمال

النزاهة في مجال ريادة الأعمال مهمة جدا!
لا تقلدي المنافسين. ابني منتج/خدمة بناء على خاصية مشروعك انت وما يحتاجه او يقدره زبائنك. التقليد سوف يؤثر سلبا على المتنافسين وعليك انت في نهاية المطاف.
الشركات الناجحة هي الشركات التي تبتكر وتبدع في توفير ما هو مميز وذو قيمة لزبائن الشركة.
شركة كاكتوس، هي شركة توفر كورسات، ورشات، معلومات، واستشارة في مجال ريادة وادارة الأعمال.
مؤسسة ومديرة شركة كاكتوس، عرين شحبري

رائدة كاكتوس لينة أبو حسان، كاتبة ومؤسسة مشروع في مجال اليقظة العقلية

لينة أبو حسان، سيكولوجية تربوية، كاتبة ومؤلفة كتب، رائدة كاكتوس، ومؤسسة مشروع في مجال اليقظة. لدى لينة بكالوريس ارشاد واستشارة نفسية وماجستير في علم النفس التربوي. كتبت وألفت لينة كتابين والذين تم اصدارهما في العامين ٢٠١٩ و٢٠٢٠. الكتاب الأول الذي ألفته لينة هو كتاب للبالغين بعنوان “جزء من المخاض”، والكتاب الثاني هو قصة للأطفال “من…

رائدة كاكتوس سمر عامر زبيدات: قصة نجاح معلمة

هي قارئة نهمة منذ صغرها للكتب والروايات والشعر، كذلك تعشق الرسم والطبيعة والموسيقى. ولديها شعور ورغبة دائمة في توفير أطر للتعلم بطرق مختلفة مغايرة تحاكي شغف ورغبة ومواهب الطلاب. حصلت سمر على بكالوريوس الرياضيات وعلم الحاسوب، ومن ثم حصلت على درجة ماجستير في الرياضيات من جامعة حيفا . بدأت حياتها المهنية في السنة الأخيرة بالبكالوريوس…

هل تريدين عرض مشروعك التجاري في لاس فيغاس؟

تحدي التكنولوجيا الأقصى Extreme Tech Challenge هي منافسة ريادة أعمال كبيرة للشركات الناشئة في العالم. لجنة التحكيم يرأسها السير ريتشارد برانسون، وهو رجل أعمال إنجليزي، مستثمر ومؤسس مجموعة فيرجن، التي تمتلك أكثر من 400 شركة. الدور النصف نهائي للمسابقة يتم في أكبر معرض إلكترونيات للمستهلكين في العالم CES في لاس فيغاس، الولايات المتحدة، ومن خلاله تعرض الشركات العشر التي وصلت الى الدور النصف نهائي مشاريعهن. المسابقة توفر تمكين لرائدات ورواد الأعمال، مساعدة على تطوير المشاريع، الإرشاد، والوصول الى مستثمرات ومستثمرين.

٦ نوافذ للبدء بالتفكير في بناء حياة جديدة خاصة بك كأم

بعد حصولك على شهادة جامعية أو بعد سنوات من العمل في وظيفتك، قد تضطرين لترك العمل لتغير ظروف حياتك وزيادة المسؤوليات، أو لرغبتك في التوقف عن العمل لظروف خاصة. لا ننكر بأن الحياة الأسرية والاعتناء بالأطفال هي وظيفة بدوام كامل، ولكن، ماذا يحدث عندما يذهب الأولاد إلى المدارس، أو الجامعات، أو حتى عندما ينشغلون في حياتهم الخاصة خارج البيت!

إليك ٦ نوافذ للبدء بالتفكير في بناء حياة جديدة خاصة بك:
1. التكنولوجيا: الأداة التي تنقلب لوحش مرعب لمن يبتعد عنها قليلاً، فماذا تفعل الأمهات اللواتي هجرنها لسنوات! حسناً، هناك خبر جيد! لم يفت الوقت بعد

رائدة الأعمال الأردنية ريم الحلواني تقدم نصائح للرياديات اللواتي يتطلعن لبدء مشاريعهن الخاصة

اتبعي شغفك! المشاريع الخاصة تحتاج إلى كثير من الجهد و المثابرة لذا حاولي اختيار مجالاً تعشقينه لأن ذلك سيدفعكِ للعمل بجد دون تذمر، كما أن الأشخاص الذين يعملون بشغف يكونون في العادة أكثر جذباً للزبائن.

2- لا تدعي أفكارك حبيسة عقلك. أطلقي العنان لأفكارك، ادرسيها، ناقشيها، ثم نفذيها فوراً. لا تدعي

٦ نصائح للحصول على أقصى استفادة من الدورات التعليمية عبر الانترنت

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في الالتزام والاستفادة بأكبر قدر ممكن من الكورسات التعليمية عبر الانترنت:
1. تخصيص وقت محدد وثابت
عليك أن تحددي ساعات وأيام معينة أسبوعيًا لمشاهدة الدروس المسجلة وقراءة المواد المطروحة
2. التفاعل مع الدورة
التفاعل مع زميلاتك في الدورة بتخصيص وقت لتبادل الأفكار أو المناقشة وحل الوظائف معا يخلق لديك مزيدًا من الاهتمام والتركيز
3. تهيئة مكان وبيئة مناسبة للدراسة
4. ….

خديجة حموشي: عشرينية من المغرب تشق طريق ريادة الأعمال وتوفر فرص تعليم للشباب العرب

خديجة  حموشي (٢٧ عاما) رائدة أعمال مغربية والمؤسسة والمديرة التنفيذية لمشروع “سجال”. حصلت حموشي على بكالوريوس في اللغات الجرمانية (الهولندية٬ الإيطالية والفلمنجية) والآداب واللغويات من جامعة سانت لويس في بروكسل- بلجيكا. وأكملت دراستها العليا في تخصص التعليم والثقافة والهوية في جولدسميث في المملكة المتحدة.

التحقت حموشي بمدرسة ستانفورد للأعمال ضمن البرنامج التنفيذي للقادة. ثم عملت كمعلمة لغات لمدة خمسة أعوام تنقلت فيها بين لندن٬ جنيف وبروكسل. ترشحت في العديد من البرامج والمسابقات التنافسية  كبرنامج صوت المتعلمين في قطر، وبرنامج زمالة القادة الشباب التابعة للمؤسسة العالمية للاقتصاد الإسلامي، وبرنامج هايف القادة العالمي في ولاية كاليفورنيا، وحصلت على العديد من الجوائز من أهمها جائزة ريادة أعمال أفريقيا.

روان أبو شعيرة: كيف لك تحقيق الإبتكار المزعزع؟

روان أبو شعيرة، حاصلة على ماجستير في ريادة الأعمال والابتكار والإدارة من جامعة نوتنجهام ببريطانيا،  عملت كمنسقة برنامج الريادة الالكترونية في مسرعة الاعمال، قيادات ،وتتدرب حالياً بإحدى شركات بريطانيا. حلت كضيفة  دورةكاكتوسالتاسعةلريادةالأعمال، ومن خلال اللقاء معها تحدثت عن الابتكار و الدمار الإبداعي، أجابت على أسئلة المشتركات بالدورة، وشاركتنا بمعلومات ونصائح في مجال ريادة الأعمال.