دورة كاكتوس كيف تديرين مشروعك بنجاح أثناء فترة الأزمات

تعلمك  دورة  ” كيف تديرين مشروعك أثناء الأزمات” المهارات الأساسية والاستراتيجيات اللازمة للعمل في ظل الأزمات، وإدارة مشروعك بنجاح وإبداع. كوني مستعدة للاستفادة من الدورة  بحلول تطبيقية تتماشى مع شركتك أو مصلحتك التجارية. 
مواضيع الدورة
آليات إدارة مشروعك بنجاح في ظل الأزمات 
مهارات بيع المنتجات/الخدمات خلال وبعد فترة الأزمة 
فن تعديل المشروع ليتلائم مع التحديات والفرص التي توفرها الأزمة 
استخدام فترة الأزمات للابتكار ،الإبداع، وبناء استراتيجيات نمو فعالة لتطوير المشروع

هونغ كونغ فرصتك لدخول الأسواق الشرق آسيوية

زارت عرين شحبري المؤسِّسة والرئيسة التنفيذية لشركة كاكتوس لإنشاء وتنمية المشاريع التجارية مؤخرا هونغ كونغ، لتتعرف على بيئة عمل الشركات الناشئة والفرص التي يمكن أن توفرها هونغ كونغ لرائدات وسيدات الأعمال العربيات. التقت خلال زيارتها بأنجليكا لونج، رئيسة قسم المنتجات الاستهلاكية في قسم الاستثمار في حكومة هونغ كونغ، Chin Yung Lu، مدير المشروع الحكومي Startmeup HK، و، Perkins Ho، رئيس ريادة الأعمال والابتكار الاجتماعي في الجامعة الصينية، Raymond Chu، مدير مساعد  لمعهد ريادة الأعمال في جامعة هونغ كونغ بوليتكنيك، والريادية Belinda Esterhammer، مؤسسة شبكة NextGen، وInes Gafsi، مؤسِّسة رائدات أعمال العالم، بالاضافة الى مشاركتها في مؤتمر ريادة الأعمال PolyU 2018، وزيارة مركز الابتكار في جامعة PolyU حيث التقت بالعديد من رواد الأعمال الذين يعملون بالأساس على إطلاق مشاريع اجتماعية.
ريادة الأعمال لا تلعب الدور الذي تريده الحكومة بعد في هونغ كونغ، لأن الثقافة هناك لا تشجع على ذلك اذ أن الاهالي لا يزالون يرغبون في أن يتوظفوا اولادهم وبناتهم في الشركات، بدلا من أن يخوضوا مجال ريادة الأعمال، وذلك لان حافز البدء بعمل تجاري خاص منخفض نتيجة لتدني معدل البطالة إلى 2.9%. أما التحديات الاخرى فهي ان رواد الأعمال والمستثمرين والذين أغلبهم من الصين الكبرى يتوقعون نتائج سريعة وتحقيق عوائد ربح فورية.
أما عن ريادة الأعمال النسائية في هونغ كونغ، فإن رائدات الأعمال هناك يملن إلى خوض مجال ريادة الأعمال بعد سن الثلاثين، عندما يكتشفن أن العمل لدى شركات لا يضيف لحياتهن المعنى الذي يبحثن عنه. ايضا، هُن يملن إلى الاستعانة بمصادر خارجية في بعض مراحل مشاريعهن التجارية (مثل دراسة السوق، التسويق، العلاقات العامة، التمويل، إلخ)، وقد يكون ذلك نتيجة عدم التحلي بالصبر لتعلُّم جميع الجوانب المختلفة لريادة وإدارة الأعمال، أو الرغبة في الحصول على ربح سريع.
الفرص التي تقدمها هونغ كونغ لرائدات الأعمال المعنيات في دخول الأسواق الآسيوية